PrintEmail
كلوني يخرج فيلما عن فضيحة تنصت على الهواتف في بريطانيا
تاريخ النشر : 15-09-2014
المصوتين :0
النتيجة :0

كلوني هو ابن الصحفي التلفزيوني نيك كلوني

يعتزم الممثل والمخرج جورج كلوني إخراج فيلم يتناول فضيحة تنصت على الهواتف تسببت في إغلاق صحيفة "نيوز أوف ذا وورلد" البريطانية.

والفيلم مأخوذ عن كتاب للصحفي نيك ديفيس بعنوان "اختراق Hack Attack" الذي يرصد فيه قضية إمبراطور الإعلام روبرت موردوخ.

وقال كلوني إن القصة توافرت فيها "كافة العناصر- الكذب، الفساد، الابتزاز".

وأضاف "كونها قصة حقيقة يعد أفضل ما في الموضوع."

ويقدم الكتاب تفاصيل اختراق الصحف البريطانية للبريد الصوتي لهواتف المشاهير وأعضاء العائلة الملكية وضحايا الجرائم، للحصول على معلومات خاصة.

وأجبرت الفضيحة موردوخ على إغلاق الصحيفة في عام 2011 بعد أن تبين أن الصحيفة اطلعت بطريقة غير قانونية على الرسائل الصوتية للطالبة ميلي داولر التي عثر عليها مقتولة.

وحكم على آندي كولسون، رئيس تحرير صحيفة "نيوز أوف ذا وورلد"، في يونيو/حزيران الماضي بالسجن 18 شهرا بتهمة التآمر على التنصت على الهواتف.

كما حصلت ريبيكا بروكس، المديرة التنفيذية السابقة ل"نيوز انترناشيونال"، على البراءة من جميع التهم المنسوبة إليها مع انتهاء المحاكمة في قضية التنصت التي استغرقت وقتا طويلا.

الفيلم مأخوذ عن كتاب للصحفي نيك ديفيس بعنوان "اختراق Hack Attack"

 

وقال مايكل دي لوكا، من "كولومبيا بيكتشر"، الشركة المنتجة للفيلم "نظرا لأن جورج (كلوني) هو ابن لصحفي، فلديه اهتمام كبير بالدور الذي تلعبه الصحافة في جميع أوجه الحياة."

وأضاف "من خلال الكتاب، يستكشف جورج الجانب المظلم لهذا العالم، عندما تنهار كافة القواعد الصحفية من أجل تحقيق مكاسب طائلة بسهولة."

وحصل كلوني على ترشيح لنيل جائزة الأوسكار كأحسن مخرج عن فيلمه "جود نايت، جود لاك" عام 2006، وهو عن مقدم الأخبار إدوارد أر ماراو. وفي نفس العام، فاز بجائزة الأوسكار كأحسن ممثل مساعد عن دوره في فيلم "سيريانا".

كما يشارك كلوني، البالغ من العمر 53 عاما، في انتاج الفيلم القادم مع الشريك غرانت هيسلوف من خلال شركة "سموكهاوس"، الشركة التي انتجت فيلم "أرغو" الفائز بجائزة أوسكار 2012 .

ومن المقرر أن يبدأ تصوير الفيلم العام المقبل.

عدد القرائات : 12312
إمكانية التعليق : مفتوح
عدد التعليقات : 0
أضف تعليقك حول هذا الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن لغة الكراهية والأمور التي تثير النعرات الطائفية والعنصرية
  • سيتم تدقيق جميع المشاركات قبل النشر
الأسم
التعليق