PrintEmail
أنجلينا جولي تخرج فيلما جديدا عن الصيد الجائر من أجل العاج في أفريقيا
تاريخ النشر : 27-09-2014
المصوتين :0
النتيجة :0

تستعد الممثلة أنجلينا جولي لإخراج فيلم جديد بعنوان "أفريقيا"، يتناول حياة الناشط البيئي الشهير ريتشارد ليكي، ومعركته ضد الصيد الجائر من أجل الحصول على العاج.

وكتب سيناريو الفيلم المؤلف إريك روث، الفائز بجائزة الأوسكار عن فيلم "فورست جامب".

وكان ليكي مسؤول خدمة الحياة البرية في كينيا، في ثمانينيات القرن الماضي، ولعب دورا في محاربة تجارة العاج غير المشروعة.

وقالت جولي عن الفيلم :"أشعر برابطة عميقة مع أفريقيا وثقافتها لفترة طويلة من حياتي".

واتخذ ليكي إجراءات جادة لمواجهة الصيد الجائر، منها إرسال طائرات هليكوبتر مسلحة في المتنزه الوطني، مما ساعد الفيلة وحيوانات "وحيد القرن" على النجاة من كارثة كبيرة.

قصة تُحكى

واحتل الناشط البيئي عناوين الأخبار في عام 1989، عندما أحرق 12 طنا من العاج في متنزه نيروبي الوطني.

وكشفت جولي، 39 عاما، أن فيلم "أفريقيا" يتناول حياة رجل "خاض صراعا عنيفا ضد صيادي الأفيال، وبرز من خلال الفهم العميق لمعنى أن يكون للرجل بصمة وإحساس عميق بالمسؤولية تجاه العالم المحيط به".

أما المنتج ديفيد إليسون، الذي شاركت شركته سكاي دانس في انتاج أفلام ترو جريت وجاك ريتشارد، فوصف ليكي بأنه ملهم، مضيفا أن "(أفريقيا) هو قصة تستحق أن تحكى".

ومن المتوقع أن يطرح فيلم أنجلينا جولي الجديد "أن بروكن"، بطولة الممثل البريطاني جاك أوكونيل، في دور السينما في وقت لاحق من العام الحالي.

ويعد "أفريقيا" التجربة الخامسة التي تخوضها جولي في مجال الإخراج.

وتعمل الممثلة والمخرجة والكاتبة الأمريكية حاليا على إخراج فيلم من تأليفها بعنوان "باي زي سي"، وتلعب فيه دور البطولة أمام زوجها النجم براد بيت.

عدد القرائات : 11359
إمكانية التعليق : مفتوح
عدد التعليقات : 0
أضف تعليقك حول هذا الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن لغة الكراهية والأمور التي تثير النعرات الطائفية والعنصرية
  • سيتم تدقيق جميع المشاركات قبل النشر
الأسم
التعليق