PrintEmail
أغرب الحوادث بدبي: آسيوي يفضل غرق ابنته على أن يلمسها منقذ ذكر
تاريخ النشر : 11-08-2015
المصوتين :0
النتيجة :0

تم القاء القبض على رجل في دبي بعد أن فضل موت ابنته البالغة من العمر 20 عاما، غرقا على أن يلمسها أحد رجال الأنقاذ الذكور وينقذ حياتها.
وكان الرجل الآسيوي برفقة زوجته وأولاده على الشاطئ للنزهة، وكانت ابنته تستمتع بالسباحة في البحر عندما بدأت فجأة بالصراخ لطلب النجدة.
وقال العقيد أحمد بورقيبة، نائب مدير البحث والإنقاذ بقسم شرطة دبي، إنه "كان هناك منقذان على الشاطئ، هرعا لمساعدة الفتاة ... ومع ذلك، كانت هناك عقبة واحدة منعتهما من الوصول إليها ومساعدتها ... هي اعتقاد هذا الرجل الآسيوي بأنه إذا لمس هؤلاء الرجال ابنته فهذا يمثل إهانة لها، ما كلفه حياة ابنته".
وأوضح بورقيبة أن والد الفتاة كان طويل القامة وقوي البنية، ما مكنه من منع رجلي الإنقاذ من الوصول إلى ابنته باستخدام العنف ضدهما، وحتى انه قال بإنه "يفضل موتها على أن يلمسها رجل غريب".
وتسبب الوقت الزائد الذي استغرقه الأب والمنقذان في العراك إلى غرق الفتاة، رغم أنها كانت تغرق في مكان غير بعيد منهما ويسهل إنقاذها. وأشار بورقيبة إلى أن "هذه الحادثة هي واحدة من الحوادث التي لا تنسى، لقد صدمتني وصدمت آخرين كثر ممن كانوا حاضرين في مكان الحادث".
وألقي القبض على والد الفتاة في وقت لاحق من قبل شرطة دبي واتهم بضلوعه في وقوع الحادث.

عدد القرائات : 1943
إمكانية التعليق : مفتوح
عدد التعليقات : 0
أضف تعليقك حول هذا الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن لغة الكراهية والأمور التي تثير النعرات الطائفية والعنصرية
  • سيتم تدقيق جميع المشاركات قبل النشر
الأسم
التعليق