PrintEmail
العبادي : وضع العراق غير مناسب للحديث عن تسوية
تاريخ النشر : 14-12-2016
المصوتين :0
النتيجة :0

أوضح رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، أن الوضع الراهن في البلاد غير مناسب للحديث عن التسوية السياسية بين المشاركين في الحكومة الحالية، مؤكدا حاجة البلد لمصالحة وتسوية بين أبنائه ومكوناته وعشائره.
وقال العبادي في مؤتمر صحافي، إن “مشروع التسوية السياسية يتطلب فهما من قبلِ الأطراف المشاركة في الحكومة الحالية قبل البدء بتنفيذها وأبرز تلك التساؤلات المراد الإجابة عنها هي مع من ستكون التسوية ومن هي الجهات المشمولة بها”.
وأضاف، أن “الوضع الراهن في البلاد يتطلب تسوية مع أبناء الشعب العراقي والمكونات كافة، فضلا عن جميع عشائر المناطق المحررة”، مبيناً أن “العراق لا يحتاج لتسوية بين السياسيين لأن الحديث عن المشروع المذكور في الوقت الحاضر غير مناسب”.
وأشار العبادي في كلمته، الى ان “المواطنين الذين لازموا مساكنهم في المدن المحررة يشيدون بدور القوات الامنية، والمعلومات التي تحصل عليها قواتنا بشأن الارهابيين تأتي عن طريق المواطنين”.
وأوضح ان “أفضل رد على ارهاب داعش هي المصالحة المجتمعية” مضيفا “وضعنا خطة لاعادة النازحين الى مناطقهم بعد تحريرها”.
وشدد على ان “توفير الكهرباء لمدة 24 ساعة تتطلب تطبيق نظام جباية محكم”.
وعن التفجيرات التي شهدتها تركيا ومصر مؤخراً عدها العبادي “دليلاً على ان الارهاب لم يستثن أحداً” مؤكدا ان “التعاون بين الدول يسهل مهمة القضاء على الارهاب”.
وحول الاتفاق العالمي لدول اعضاء البلدان المصدر للنفط (اوبك) وخارجها على خفض الانتاج وشمل العراق قال رئيس الوزراء انه “لولا موافقة العراق على خفض الانتاج لما توصلت اوبك لاتفاق”، مبينا ان “موافقة العراق على خفض الانتاج جاءت بعد دراسة مكثفة”.
وعقد مجلس الوزراء برئاسة حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، جلسته الاعتيادية لمناقشة القرارات المدرجة في جدول أعماله، فيما صوت المجلس على تأسيس الشركة العامة للبريد والتوفير في وزارة الاتصالات، فضلاً عن تحديد رسوم إجازات التأسيس المستوفاة من الجامعات والكليات والمعاهد الأهلية.

عدد القرائات : 294
إمكانية التعليق : مغلق
عدد التعليقات : 0