PrintEmail
اعدام قيادي بجماعة "انصار بيت المقدس" في مصر
تاريخ النشر : 15-12-2016
المصوتين :0
النتيجة :0

أكدت مصادر قضائية لبي بي سي تنفيذ حكم الإعدام صباح الخميس بحق عادل حبارة القيادي بجماعة أنصار بيت المقدس الناشطة في سيناء والصادر بحقه حكمين نهائيين بالإعدام في قضيتي قتل ٢٥ جنديا مصريا في رفح بشمال سيناء وشرطي سري في الشرقية بدلتا مصر.
وكانت هذه الجماعة غيرت اسمها الى "ولاية سيناء" منذ "بايعت" تنظيم "الدولة الاسلامية" في عام 2014.
وكان حبارة البالغ من العمر 40 عاما قد حكم عليه بالاعدام في عام 2014.
وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية إن حكم الاعدام نفذ شنقا.
وأيدت محكمة النقض الأسبوع الجاري حكمين بإعدام حبارة الذي يعد ابرز وجوه التنظيم الذي أعلن مسؤوليته عن عديد الهجمات على أفراد ومنشآت امنية وعسكرية وقضائية في البلاد لاسيما في شمال سيناء خلال السنوات الاخيرة.
وصدق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس الاربعاء على مذكرة من النائب العام لتنفيذ الحكم وجرى التنفيذ بسجن الاستئناف بالقاهرة في ظل تشديد للاجراءات الأمنية وتفيد أنباء بانه تم نقل الجثمان لاحقا الى إحدى مشارح القاهرة لتسليمها لذويه طبقا للاجراءات المتبعة.
واعلن تنظيم الدولة الاسلامية الثلاثاء مسؤوليته عن تفجير الكنيسة البطرسية بالقاهرة الأحد الماضي والذي أودى بحياة ٢٥ قبطيا اغلبهم من النساء واصاب عشرات آخرين، كما اعلن مسؤوليته عن اسقاط طائرة ركاب روسية في سيناء العام الماضي في هجوم اسفر عن مقتل 224 شخصا ووجه ضربة قوية لقطاع السياحة في مصر.
وطالب الرئيس السيسي القضاء عقب الهجوم بسرعة الفصل في القضايا المتعلقة بالارهاب وإعادة النظر في العديد من القوانين ذات الصِّلة.

عدد القرائات : 401
إمكانية التعليق : مغلق
عدد التعليقات : 0