PrintEmail
واشنطن: بقاء قواتنا في العراق بعد تحريره من داعش عائد لحكومته
تاريخ النشر : 21-12-2016
المصوتين :0
النتيجة :0

رهن السفير الأميركي لدى بغداد دوغلاس سليمان، الأربعاء، بقاء قوات بلاده في العراق بعد تحرير كافة أراضيه من سيطرة تنظيم "داعش"، بموافقة الحكومة، وفيما عد وجود مقاتلي حزب العمال الكردستاني "PKK" في الأراضي العراقية "غير جيد"، كشف عن إجراء واشنطن وبغداد محادثات لمنع أولئك المقاتلين من شن "هجمات إرهابية".
وقال سليمان خلال مؤتمر صحفي في مقر السفارة الأميركية ببغداد إن "بقاء القوات الأميركية أو أي قوات أخرى في العراق ما بعد تحريره من داعش عائد للحكومة العراقية".
وكان قائد التحالف الدولي اللفتنانت جنرال ستيفن تاونسند أكد في (7 كانون الأول 2016)، أن قوات التحالف بحاجة إلى ضمان وجود دائم في العراق "مهما طال ذلك"، فيما أشار إلى أن القوات العراقية حققت تقدما كبيرا منذ أن اجتاح التنظيم شمال البلاد في 2014.
من جانب آخر، أشار سليمان إلى أن "الـ PKK منظمة إرهابية ووجودها في الأراضي العراقية أو أي أراضٍ أخرى ليس بالأمر الجيد".
وتابع أن "هناك محادثات مع العراق بشأن منع العمليات الإرهابية التي تقوم بها الـ PKK سواء في العراق أم تركيا".
يذكر أن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أبدى في (23 تشرين الأول 2016)، رغبة بلاده في إقامة "منطقة آمنة" داخل العراق بالتعاون مع حكومة إقليم كردستان، على غرار ما قامت به في الأراضي السورية المتاخمة للحدود التركية، فيما أشار إلى أن مسئولي أربيل "منزعجون" من وجود عناصر "PKK" في شمال العراق

 

عدد القرائات : 152
إمكانية التعليق : مغلق
عدد التعليقات : 0