PrintEmail
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان تهنئة من المؤتمر الوطنيّ العراقيّ بمناسبة الاعياد

مع إقتراب رأس السنة الميلاديّة وذكرى مولد السيّد المسيح ” عليه السلام ” يتقدّم المؤتمر الوطنيّ العراقيّ بأصدق التهاني وأطيب التبريكات إلى أبناء الشعب العراقي النبيل ، وخصوصاً أبناء الطّائفة المسيحيّة الكريمة في داخل العراق وخارجه ، مُتمنين للإنسانيّة جمعاء ولأبناء شعبنا كافة كلّ خيرٍ ويُمنٍ وسؤدد .

كما يأمل المؤتمر الوطنيّ العراقيّ أن يكون هذا العام ، عام العراق وشعبه في إنتصاره على مجاميع الظَلام والإرهاب وتحرير ما تبقى من أرضنا المُغتصبة ، والبدء بإعادة إعمار المناطق المُحرّرة وإعادة أهلنا من النازحين إلى محلّ سُكناهم ، تمهيداً لإستقرار الأمن الكامل عبر فرض النظام والقانون من خلال رفع مستوى أداء الأجهزة الأمنيّة والإستخباريّة لتقوم بواجبها على أكمل وجه ، ومسك حدود العراق الدوليّة مع دول الجوار بشكلٍ تام ومُحكم ، وحفظ التضحيات الجِسام التي قدّمها أبطال القوات المُسلّحة وبواسل الشرطة الإتحاديّة وغيارى الحشد الشعبي والعشائري والبيشمركة وعلى وجه الخصوص تضحيات الشهداء والجرحى وعوائلهم الكريمة ، وفي كلّ ذلك ما يعود على بلدنا وشعبنا بالإستقرار والطُمأنينة .

تمنياتنا القلبيّة لأبناء شعبنا العراقي الأصيل بأفراحٍ لا تنتهي ، وللنازحين بالعودة لمناطقهم معزّزين مُكرّمين ، ولبلدنا بالخيرات والبركات .

أعيادٌ مجيدة وأيامٌ سعيدة

    المكتب الاعلامي
المؤتمر الوطني العراقي
25-12-2016