PrintEmail
بسم الله الرحمن الرحيم

بيـان بخصوص تسنّم وزيري الداخلية و الدفاع لحقائبهِما الوزارية

كنّا على يقين أن العراق سيصل إلى مرافئ الأمان والطمأنينة ، متى ما اتفق أبناؤه على ذلك ، وما هذه الإنتصارات في الموصل وغيرها من المدن والمناطق المُحررة إلاّ دليل على اتفاق العراقيين كرداً وعرباً على كافة مستويات الإختلاف الأخرى ، ولطالما كنّا ندعو دائماً إلى وضع مصلحة هذا البلد نصب أعين المسؤولين خدمة له ونجاةً لأبنائه .

وعلى هذا ، فإنّنا نتقدم اليوم ، بأحر التهاني والتبريكات للأخ ” قاسم الأعرجي ” بمناسبة تسنّمه حقيبة وزارة الداخلية ، وللأخ ” عرفان الحيالي ” بمناسبة تسنّمه حقيبة وزارة الدفاع ، متمنين لهما النجاح بعملهما الصعب ، وداعين إيّاهما أن يتجرّدا من انتماءاتهما الطائفية والعرقية والحزبية ، وأن يعملا خدمة للإنسان العراقي المظلوم .

ونحنُ في المؤتمر الوطنيّ العراقيّ نعلن عن استعدادنا لتقديم كافة التسهيلات لإنجاح عمل الوزيرين ، كما أننا نتمنى أن يقوم العراقيون جميعاً بذلك ، لبناء دولة الإنسان في العراق .

    المكتب الاعلامي
المؤتمر الوطني العراقي
31-01-2017