PrintEmail
مطالبة السفارة الأميركية بتقديم معلومات تهديدات الفنادق للأجهزة الأمنية العراقية
تاريخ النشر : 08-02-2017
المصوتين :0
النتيجة :0

دعت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الثلاثاء، السفارة الأميركية في بغداد الى مشاركة ما لديها من معلومات بشأن تهديدات محتملة ضد الفنادق بالعاصمة مع الأجهزة الأمنية والاستخبارية العراقية، مؤكدة أنها ستتعامل بكل جدية مع تلك المعلومات وتتابعها بشكل سريع مع الأجهزة الأمنية.

وقال نائب رئيس اللجنة النائب نايف الشمري إن "المعلومات التي تحدثت بها السفارة الاميركية في بغداد بشأن وجود استهداف محتمل للفنادق بالعاصمة ينبغي ان تؤخذ على محمل الجد"، داعيا السفارة الى "مشاركة تلك المعلومات مع الاجهزة الامنية والاستخبارية العراقية ان لم تكن متوفرة مسبقا لديها".

وأضاف الشمري أن "الاجهزة الامنية وضمن قاعدة البيانات المتوفرة لديها من الاجهزة الاستخبارية، عليها التعامل مع ما يتوفر من معلومات اضافية قد يتم تقديمها بسرعة وبما يضمن سلامة وامن أهالي العاصمة"، لافتا الى أن "ضمن مبادئ عمل الأجهزة الأمنية عدم الإفصاح عن المعلومات التي تتوفر لديها من أجل التعامل معها بالشكل الأمثل".

وأكد الشمري، أن "لجنة الأمن والدفاع ستعمل على متابعة اي تهديدات محتملة بشكل جدي وسريع مع الاجهزة الاستخبارية لمعرفة حيثيات تلك التهديدات وسبل افشالها".

وكانت السفارة الأميركية لدى بغداد نشرت، أمس الاثنين، بيانا حذرت فيه من ما وصفتها "هجمات محتملة" على فنادق في بغداد، وأشارت الى أن السياسات الأمنية الداخلية ل‍بعثة الولايات المتحدة في العراق قد تتغير في أي وقت دون إشعار مسبق.

وردت قيادة عمليات بغداد، اليوم الثلاثاء (7 شباط 2017)، على تحذيرات السفارة بأنها اتخذت تدابير أمنية "عالية المستوى"، ودعت جميع الأجانب المتواجدين في العاصمة لأن يشعروا بالأمان في ظل حماية القوات الأمنية.

وأفاد مصدر أمني، اليوم، بأن القوات الأمنية أغلقت الطريق الذي يربط بين فندقي المرديان وعشتار وسط بغداد.

عدد القرائات : 117
إمكانية التعليق : مغلق
عدد التعليقات : 0