اجريدة المؤتمر : الصفحة الرئيسية

2009-09-01

ضوابط الاختصاص النادر لمنح الاجازة الدراسية

شامل عبد علوان

تم إقرار قانون الأجازات الدراسية للحصول على الشهادات العليا الماجستير والدكتوراه خارج العراق. لكن هناك عيبا كبيرا في تعليمات أو شروط المتقدم للدراسة خارج العراق على النفقة الخاصة وخاصة في فقرة الاختصاص النادر. أولا ما المقصود بالاختصاص النادر، هل يعني ان موضوع الدراسة لا يوجد في الجامعات العراقية او انه نادر الوجود، ان عدم وجود الاختصاص امر مستحيل حيث أن كل الجامعات العراقية "تدعي" أنها تواكب جميع التطورات والاختصاصات وهذا يعني انه من الصعب ان توجد اختصاصات نادرة. لكن يوجد فعلا اختصاصات نادرة ومنها على سبيل المثال اختصاص المكننة الزراعية هذا الاختصاص الجديد على العراق وعلى الجامعات العراقية هذا الاختصاص المهم والذي احدث طفرة كبيرة في الانتاج الزراعي للدول التي اعتمدت المكننة الزراعية في انتاجها الزراعي، حيث لا توجد دراسة دكتوراه في هذا الاختصاص في اي جامعة من الجامعات العراقية. على دائرة البعثات والعلاقات الثقافية في الوزارة ان تؤكد لدائرة البحث والتطوير في الوزارة حول هذا الاختصاص غير المتوفر في الجامعات العراقية وعليها ان تحتضن هذا التخصص وترعاه رعاية الام لطفلها كون هذا التخصص ما زال يحبو في العراق ولن تتمكن اي جامعة او كلية من فتح دراسة الدكتوراه هنا في العراق لعشرات السنين. على دائرة البعثات والعلاقات الثقافية في الوزارة ان تضع اولويات في الاختصاصات التي ترسل الى الخارج سواء في البعثات او الزمالات او حتى على النفقة الخاصة وربما يكون اختصاص المكننة الزراعية واحد من هذه الاختصاصات النادرة جدا في العراق او في حقيقة الامر من الاختصاصات المعدومة او غير الموجودة كما هو واضح على الموقع الالكتروني لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي (الاختصاصات المفتوحة في الجامعات العراقية)، مما يوفر للمتقدمين الذين يحملون هذا الاختصاص احد الشروط الاساسية لمنح الاجازة الدراسية ويعطيهم افضلية استثنائية على بقية الاختصاصات التي لها دراسة دكتوراه داخل العراق. ومما سوف يساعد في التعجيل على تكوين نخبة من المتخصصين الذين سوف يتولون انشاء البذرة الاولى للدراسات العليا للدكتوراه في اختصاص المكائن الزراعية داخل العراق.
انا هنا أتساءل على سبيل المثال هل أن اختصاص التربية الرياضية من الاختصاصات النادرة وهل توجد دراسة ماجستير في التربية الرياضية في الجامعات العراقية. خاصة اذا علمنا بأن اختصاص التربية الرياضية من الاختصاصات غير الموجودة اصلا في كليات ومعاهد هيئة التعليم التقني. اذا كان الجواب بنعم فلماذا لا تتم الموافقة على الاجازات الدراسية على النفقة الخاصة للاختصاصات النادرة جدا لاكمال الدراسة في خارج العراق من قبل هيئة التعليم التقني ورفع المعاملات الى الوزارة.
إن الإعمام الذي أرسلته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى الجامعات والمعاهد والمتضمن إرسال معاملات المتقدمين إلى الدراسة على النفقة الخاصة وبفترة لا تتجاوز الشهرين قد أصاب الكثيرين بالإحباط سيما أصحاب المعاملات الجديدة. والأسباب كما باتت معروفة جداً كانت التريث في منح عدم ممانعة للإجازات الدراسية الى حين لا ندري الى متى سيطول. بعد سنتين تقريباً على انتظارنا لقانون الاجازات الدراسية لم تدم الفرحة إذ إن إعمام الوزارة يتضمن تشكيل لجنة للبت في منح الإجازات برغم إن فقرات القانون واضحة جداً ولا تحتاج إلى مثل هذه اللجان بل تحتاج إلى تعليمات تيسّر تطبيقه بشكل سلس وسريع خاصة للاختصاصات النادرة.

 
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2010 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com