اجريدة المؤتمر : الصفحة الرئيسية

2009-12-08

ارقام سيارات بغداد .. قصص الارقام من 1 الى 50

رقم (1 بغداد) كانت من خاصية الحاج سليم خورشيد مدير الشرطة العام في بدايات العهد الملكي . وبعد وفاته انتقل الرقم إلى الزعيم (العميد) عبيد عبد الله المضايفي (الحجازي الأصل) والمرافق الأقدم للأمير عبد الإله الوصي على عرش العراق وفي الستينات من القرن الماضي ، تقدم العميد سعدي القره غولي بطلب إلى مدير إدارة الجيش بإعادة الرقم (1 بغداد) إليه ، كونه يعود بالأساس إلى الحاج سليم (والد زوجة القره غولي) والذي آل فيما بعد إلى اللواء عبيد عبد الله المضايفي - كما أسلفنا في مستهل مقالنا -. ثم قام اللواء القره غولي بتقديم طلبات أخرى إلى مديرية الأموال المجمدة - كما نصحه بعض المطلعين ، بحسب أن أموال الأسرة المالكة وحواشيها كانت مجمدة - طالباً منها إبداء الرأي بخصوص ذلك . فردّت عليه المديرية بكتاب رسمي ذكرت فيه أن أرقام السيارات ليست أموالاً ... ثم هي ليست مجمدة ، ولا يعود إليها البت في الموضوع ... وهكذا طوي الموضوع نهائياً
2.العراق- بغداد
السيارة رقم (2 بغداد) كانت عائدة للتاجر اللبناني وكيل شركة فورد للسيارات جورج عابديني (شريك رشيد عالي الكيلاني)
3.العراق- بغداد
الرقم (3 بغداد) فكان من خاصية رئيس الوزراء الأسبق في العهد الملكي علي جودت الأيوبي ، بعد أن انتقل إليه من السيد مزاحم ماهر مدير الشرطة العام ومتصرف لواء بغداد فيما بعد في العهد الملكي ، وهو الآن لدى آل خربيط (تجار وصناعيون من أهل الرمادي).
4.العراق- بغداد
الرقم (4 بغداد) فكان لنشأت السنوي أمين العاصمة في العهد الملكي
5.العراق- بغداد
والرقم (5 بغداد) للوزير في العهد الملكي فخري الطبقجلي
6.العراق- بغداد
كانت عائدة لرئيس الوزراء الأسبق في العهد الملكي جميل المدفعي
7.العراق- بغداد
تعود ملكية هذا الرقم لشهاب الدين الكيلاني
8.العراق- بغداد
تعود ملكية هذا الرقم لجلال الدين بابان الوزير في العهد الملكي
9.العراق- بغداد
هذا الرقم يعود لرشيد عالي الكيلاني
10.العراق- بغداد
تعود ملكية هذا الرقم الى حسام الدين جمعة متصرف لواء الموصل وانتقل الى الدكتور قيس استاذ في كلية الزراعة والغابات في جامعة بغداد واللذي قتل في عام 2003 على ايدي قوات الاحتلال
11. العراق- بغداد
هذا الرقم تاريخة مجهول ولا احد يعرف من اول شخص امتلكة للأسف
12.العراق- بغداد
هذا الرقم تعود ملكيته الى ناجي الاصيل مدير الاثار العام في العهد الملكي والذي صار وزيرا ثم انتقل الى السيد جبار الراوي مدير الشرطة العام.
وعندما اصبح عبدالجبار الراوي متصرفا للعمارة قام السيد عبدالقادر العاني باعطائه رقم 4 كوت واخذ منه رقم 12 بغداد وبعد اخفاق حركة الشواف طلب عبدالجبار مهدي العزاوي الرقم ومن ثم باعه الى اسرة ناجي الاصيل ثم استعاد ابن اخ عبدالقادر العاني الرقم مرة اخرى حيث اشتراه من ابنة ناجي الاصيل واسم ابن اخ العاني عبدالهادي عبدالجبار مهدي العزاوي وكان الرقم موضوع على رينو 16 صفراء والرقم موجود الان في محافظة نينوى على سيارة من نوع بي ام دبليو.
13.العراق- بغداد
هذا الرقم تاريخة مجهول ولا احد يعرف من اول شخص امتلكة للأسف
14.العراق- بغداد
كان هذا الرقم من خاصية النائب المسيحي عن الموصل انطوان شماس في العهد الملكي
15.العراق- بغداد
يعود الى التاجر والصناعي عبد المنعم الخضيري ثم اخذه السيد احمد عبدالجبار كشمولة ومن ثم اهداه ال المقاول الموصلي فالح مال الله الصفار ومايزال عند اسرته لحد هذا اليوم
16.العراق- بغداد
فهو من خاصية سيارة رؤوف الجيبه جي علما ان الرقم مشدود على سيارة رانج روفر سوداء اللون موديل 1999 وموجودة الان في دهوك
17.العراق- بغداد
هو من خاصية السيد سعد عباس التميمي
18.العراق- بغداد
يعود هذا الرقم الى ناجي شوكت رئيس وزراء اسبق في العهد الملكي
19.العراق- بغداد
هذا الرقم لا يعرف مصيره ومن مالكه
20.العراق- بغداد
بقي هذا الرقم زمنا طويلا خاصا لسيارة نوري السعيد
21.العراق- بغداد
هذا الرقم لا يعرف مصيره ومن مالكه
22.العراق- بغداد
هذا الرقم عائد الى رؤوف البحراني وزير مالية اسبق في العهد الملكي
32.العراق- بغداد
فكان من خاصية سيارة التاجر النجفي الثري عبد المحسن شلاش ووزير الاقتصاد في العهد الملكي
50.العراق- بغداد
هذا الرقم يعود للمرحوم عميد الشرطة فرحان البياتي يرحمه الله
طرائف عن ارقام السيارات
ما حدث بعد الرابع عشر من تموز سنة 1958 ، والانقلاب الحاصل في طبيعة تركيبة الطبقات الاجتماعية والسياسية والأخلاقية في المجتمع . فقد جاء أحدهم مبعوثاً إلى وزير الداخلية (عبد السلام عارف) راجياً منه إعادة رقم السيارة (9 بغداد) إلى صاحبها الأصلي السيد رشيد عالي الكيلاني ، الذي ترك العراق لاجئاً إلى ألمانيا إثر إخفاق حركته الموسومة (حركة رشيد عالي الكيلاني) في مارس سنة 1941.
وأكد (الطالب المبعوث) على ضرورة سحب الرقم من مالكه (الجديد) الشيخ حسن السهيل (شيخ عشائر بني تميم) ...!! وفي الوقت ذاته تقدم الشاعر محمد مهدي الجواهري إلى وزير الداخلية بطلب مشابه يرجوه فيه تحويل رقم السيارة (20 بغداد) وتسجيله باسمه بعد أن قام المتظاهرون بإمطار سيارة السعيد بوابل من الرصاص ، ومن ثم أحرقوها عن آخرها.

 
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2010 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com